Archive for the ‘ما أحلى فلسطين’ Category

عودة من جديد.. وتدوين من غير كهرباء

15/02/2008

انقطعت طويلا عن التدوين لأسباب عدة، منها ان اعتبرت التدوين كترف غير مطلوب في ظل المعاناة الحالية التي نعيشها في غزة بسبب انقطاع التيار الكهربائي المتواصل بالإضافة لانشغالي في عدة أعمال والتزامات أخذت معظم وقتي. لكني قررت الرجوع لأدون بعد أن ذكرني بعض الأصدقاء بأهمية المدونة والتدوين بالنسبة لي وضرورة الرجوع للتدوين وها أنا أكتب من جديد وأكمل المشوار. سأستمر ان شاء الله من حتى وبدون كهرباء أو بكهرباء قليلة، سأدون في دفتر وفي وحين رجوع التيار الكهربائي اكتب الموضوع مرة ثانية بالمدونة.الفترة السابقة كانت حافلة في غزة انقطاع تيار كهربائي، تشديد الحصار، قصف واغتيالات وتوغلات من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، وقضية معبر رفح البري الفلسطيني المصري.ربما سأتكلم عن الأمور السابقة لاحقا، اليوم سأحكي بشكل موجز عن مشكلة الكهرباء.

انقطاع الكهرباء له بعض الايجابيات، فأفراد الأسرة يجتمعون بشكل أكبر من ذي قبل.. ويتحدثون أكثر بعدما كانوا يلتهون في التلفاز أو الانترنت، الهدوء الناتج عن انقطاع الكهرباء يمنحهم فرصة أكبر للتواصل والحديث وبالتالي تزداد روابطهم الأسرية.
انقطاع الكهرباء يعطي الفرصة لفتح الكتب والقراءة.

لكن انقطاع التيار الكهربائي يولد أزمة إنسانية في المستشفيات لأن الأجهزة الطبية تعتمد على الكهرباء، وانقطاع التيار الكهربائي يعيق عمل المؤسسات والشركات والحياة اليومية، وعند الانقطاع الجزئي تلجأ شركة الكهرباء لتوزيع كمية كهرباء قليلة على جزء أكبر وبالتالي تصل كهرباء غير منتظمة وتؤثر سلبا وتعطب الاجهزة الكهربية. وباختصار تتوقف الكثير من الانشطة والأعمال عند انقطاع تيار كهربائي.

سمعت أن انقطاع تيار كهربائي حدث مرة في منطقة ما بالولايات المتحدة وأدى ذلك لحدوث الكثير من الجرائم والكوارث، ولكن غزة ليست كغيرها.. غزة أبية وعصية عن الانكسار، فلو انقطع التيار الكهربي لأشهر، هذا بعون الله لن يؤثر على عزيمة وإرادة المؤمنين في غزة.قال تعالى في كتابه “ولنبلونكم بشيئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون” وقال رسولنا صلى الله عليه وسلم “أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل” نسأل الله أن نكون من الصابرين.

وإلى لقاء آخر بإذن الله

Advertisements

فلسطين .. الهند 2 قريبا!!

09/11/2007

عقدت في فلسطين وتحديدا في مدينة غزة مجموعة من ورش العمل والندوات بغرض إيجاد طريقة للتغلب على الحصار المطبق على الأراضي الفلسطينية وبالأخص الحصار على قطاع غزة، حيث كما هو معروف فرضت إسرائيل منذ حوالي النصف سنة حصار خانق على القطاع ومنعت دخول البضائع والكثير من المواد الغذائية وقلصت من كمية الوقود اللازم لتوليد الكهرباء وسير العربات، وستبدأ قريبا بتقليض تزويد الكهرباء إلى قطاع غزة.

الحصار الظالم أثر على جميع طبقات المجتمع وخصوصا القطاع الخاص وقطاع العمال، اليوم وليس كالعادة في قطاع غزة قد لا يستطيع الإنسان شراء المواد الأساسية، كثير من الأصناف منعت من الدخول ومؤخرا (الشاي والقهوة).. لكن المخزون ما زال موجود بالسوق، أما الألبان فهي شحيحة تدخلها اسرائيل إلى غزة (بالقطّارة) هذا إن وجدت أصلا!! .. ناهيك عن مشكلة قطع الرواتب عن آلاف الموظفين.

كل ذلك دعى الكثير من الشخصيات من أساتذة الجامعة، العاملين في القطاع الخاص وآخرون عملوا بشكل منفرد لإيجاد حل واختراق لهذا الحصار وقرروا الخوض فيما يسمى تصدير الأعمال أو الـ Outsourcing اقتداء بالهند التي تتصدر هذه الحرفة، وهي تصدير الأعمال والتكنولوجيا إلى الغرب، حتى أن هذه الحرفة تشكل الركن الأساسي في اقتصادها. وفعلا بدأو يعملون على بلورة أفكار ومشاريع تخرجهم من هذا الحصار، لكي لا يبقى المواطن الفلسطيني أسير الاحتلال وأهواءه في فتح المعابر واغلاقها وتعطيل المصالح العامة والخاصة. بدأ الجميع بالعمل في محاور مختلفة ونشأت عدة مؤسسات تعمل في هذا المضمار تسعى لتشغيل المواطن الفلسطيني في بلده وتوفير لقمة العيش الكريمة تحديا لجبروت الاحتلال والقهر الصهيوني.

ومن المؤسسات التي نشأت منذ ذلك الوقت:

  • مؤسسة اعمل بلا حدود ولديها فرعان واحد في غزة والآخر في نابلس، تعمل المؤسسة على إيجاد فرص عمل عن بعد عن طريق الانترنت، وتوفر المؤسسة مكان مهيئ ومعد بالكامل للعمل عن بعد، من الخدمات التي ممكن أن تقدم عن بعد خدمات التصميم والبرمجة ، السكرتارية والترجمة وخدمات أخرى، أصحاب العمل يتوافدون من جميع من دول العالم، ولكن مثل هذا المشروع يحتاج لدعم أكثر ومشاريع أكثر.
  • منتديات فرص اليوم وهي ساحات حوار يحاول فيها الأعضاء الاستفادة من تجارب الآخرين في مجال العمل على الانترنت والحصول على عائد مادي من خلال الإعلانات AdSense، ومن خلال العمل الحر عن بعد Freelancing عن طريق مواقع تقدم هذه الخدمات مثل Elance و RentACoder .

مثل هذه المشاريع والمؤسسات جادة في العمل لديها عزيمة قوية لاختراق الحواجز، تعمل ليلا نهارا بجد وكد لكي تبني الهند الجديدة.. فلسطين بلون آخر! فهل يا ترى يتحقق هذا الحلم في المستقبل القريب!؟

صور من شاطئ بحر غزة

02/08/2007

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

هذه مجموعة من الصور التقطتها بتاريخ 27-7-2007 لشاطئ البحر أثناء قيامنا برحلة بحرية، أستعنت بعرضها بخدمة موقع Slide الذي يقدم خدمة عرض الصور كشرائح.. يتيح الموقع استيراد الصور من مواقع مشهورة مثل Flickr و Facebook .. وأيضا عرض الصور بأنماط مختلفة.

رحلة إلى ميناء غزة

16/07/2007

السلام عليكم

ذهبت ومجموعة من الأصدقاء إلى ميناء غزة للصيد! وجلبنا معنا سنارة وبعض أدوات الصيد كالمحترفين 🙂 وطبعا رجعنا آخر النهار بخفي حنين .. كانت الرحلة ممتعة وجدنا الكثير من الصيادين والهواه من غير صيد ووجدنا كثير من الناس تقفز من الميناء وتستمتع بوقتها هربا من حرارة الصيف.

حقيقة لا يوجد في ميناء غزة الكثير فقط قوارب الصيد وهو بطبيعة الحال ليس ميناء تجاريا أو ما شابه نظرا للحصار الخانق على القطاع وهذه بعض الصور من الرحلة:

مجموعة من القوارب القديمة (معظم القوارب في الميناء بهذا الشكل) تظهر في المنتصف سفينة صغيرة غارقة .. ألا تشبه التايتانك وهي تغرق؟

 

شاب يقفز من القارب فيحدث بلبلة في الماء

الكثير من الشباب الجرئيين يتسلقون هذه المنصة للقفز من أعلى.. طبعا لم نكن منهم اكتفينا بالسباحة من غير قفز 🙂

البطل ينظر إلينا

شاب يشير إلى مجموعة من الصيادين .. كثير منهم بقي ساعات من غير ولا سمكة

هؤلاء أيضا لم ييأسوا بسهولة..

سرب من قوارب الصيد تتجه لداخل البحر حيث يتركنونها بالليل ويرجعون في اليوم التالي

صورة اخيرة لمدينة غزة من الميناء قبل انتهاء الرحلة..

استودعكم الله

حبة فراولة بالموت البطيئ

16/07/2007

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

هذه حبة فروالة من بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، تشتهر بيت لاهيا بانتاج الفواكه وسكانها الأصليين فلاحين بالمجمل، ولكن حديثا قلت مظاهر الفلاحة والانتاج الزراعي في هذه البلدة، وذلك لقلة الأراضي الزراعية بعد أن امتلأت بالعمران فكما تعلمون قطاع غزة منطقة مزدحمة بالسكان وحرفة الزراعة تقل شيئا فشيئا! مع العلم الزراعة من أشهر الحرف في فلسطين تظرا لكثرة الأراضي الخصبة، ومن الأسباب التي ساعدت في اضمحلال حرفة الزراعة هي اغلاق الاحتلال للمعابر وعدم التصدير للخارج..

أترككم مع هذه الصور :

لا بأس يا فروالة.. سنة الحياة 😦