Archive for the ‘أفكار إنتاجية’ Category

أحتاج دائرة تحويل من 12v DC إلى 19v DC؟

17/02/2008
مشكلتي بدأت بعد أزمة انقطاع التيار الكهربائي وهي مشكلة قديمة جديدة، انقطاع الكهرباء عن غزة ليس بالأمر الجديد ولكن الحملة الإعلامية والهبة الجماهيرية في الآونة الأخيرة أبرزت القضية بشكل جيد.
الإنارة والعمل على الحاسوب من المتطلبات الأساسية للناس وخصوصا لي، وجد حل في السوق المحلي وانتشر قبل فترة من الزمن وهو دائرة Inverter 12v DC إلى 220v AC، طبعا يلزم لتصنيعها محليا بسبب الحصار الحالي على غزة وعدم دخول هذه الأجهزة بشكل حالي. لذا يلزم تصنيع جهاز مماثل من الصفر.لكن الحل السابق غير مناسب لي كثيرا، كل ما أريده هو تشغيل جهاز Laptop Dell Latitude D600 والدائرة السابقة ناجحة نوعا ما ولكن لا أريد أن أعمل بها لسببين: عملية التحويل تستهلك كمية من طاقة البطارية وتضيع من دون فائدة فإذا كانت سعة البطارية التخزينية قليلة تكون العملية غير مجدية، إضافة إلى أنه تكلفة هذا الـ inverter عالية قليلا، وأيضا الجهاز المصنع محليا ذو جودة قليلة ولا يعمّر طويلا.بعد أن قرأت قيمة المدخلات والمخرجات على مزود الطاقة بالجهاز وجدت أنه يخرج 19.5v DC, 4.62A، وبحالتي أريد استخدام البطارية بقوة 12v.
فكرت بإيجاد مخطط دائرة على الانترنت والاستعانة بفني الكترونيات لعملها، وبهذه الطريقة يمكن أن أعمل فترة أطول من استخدام الـ inverter وأيضا حجم الـ converter سيكون صغير ويمكن التنقل به بسهولة، وأخيرا التكلفة ستكون قليلة جدا.
من خلال البحث في الانترنت وجدت الحلول التالية:
دائرة كهربية

ولكن المشكلة فيها أنها تخرج 18 وليس 19 ، ربما كانت بحاجة لتعديل طفيف ولكن حقيقة أنا لا أفهم الالكترونيات.

الحل الآخر وجدته هنا:

دائرة كهربية

وهو حل لنفس جهازي اللابتوب بالضبط ولكني لم أجد الدائرة الالكترونية بالموقع اذا وجدتها أو كانت لديك حلول أتمنى لو تعلق هنا بالمدونة، وربما يستفيد الكثير في غزة مثلي لو توفرت مثل هذه الحلول في حال انقطاع الكهرباء.

تحياتي

هيا بنا نقرأ !

30/11/2007

الحادثة:

“هل ممكن أن أقرأ هذا الكتاب لو سمحت؟”هكذا بشكل غير متوقع قالها الشيخ العجوز الجالس بجانبي في المايكروباص أثناء رحلتنا إلى رفح، حتى هذا الشيخ أصابه الفضول لمعرفة ماذا يقرأ هؤلاء الشباب، أعطيته كتابا من مجموعة الكتب لدي وواصل قراءته للكتاب طوال الطريق إلى رفح!

كانت بداية القصة عندما قررنا اليوم الجمعة أنا وأصدقائي زيارة صديقنا طارق في مدينة رفح الفلسطينية التي تبعد عن مدينة غزة حوالي 38 كم، هي ليست مسافة كبيرة ولكن نظرا للطريق الوعرة والشوارع الضيقة، تأخد الطريق من الوقت حوالي الساعة والنصف وهو وقت طويل نوعا ما وفكرت في إيجاد بعض التسلية وتفادي الشعور بالملل أثناء الرحلة.

فكرت أولا اصطحاب جريدة ثم تذكرت مجموعة الـ 50 كتاب لدي التي حصلت عليها مؤخرا التي تتكلم عن الإبداع من مركز التفكير الإبداعي في الإمارات. هي فرصة جيدة لفتح هذا الصندوق المغلق واستكشاف بعض خفاياه، وفرصة جيدة لاستغلال الوقت بدلا من الضياع.

 

ترددت بعد ذلك في أخذ كتاب وقلت في نفسي ماذا سيقول أصدقائي.. هم غير معتادين على القراءة وحتى على اصطحاب أشخاص يقرؤون أي شيئ غير المنهاج الدراسي أوقات الامتحانات، وترددت ثانية ما إذا لم أستطع التركيز في جو السيارة ويكون اصطحابي للكتاب هباء. أخيرا قررت بخطوة جريئة أخذ 5 كتب وأن أعرض على أصدقائي الـ 7 قراءة هذه الكتب والاستفادة منها خلال الطريق، فلن أخسر شيئا من المحاولة ربما يقتنعون وهو الاحتمال الأضعف وربما يجعلون من الموضوع بكامله أضحوكة.. حسنا فليكن على أية حال سنضيع الوقت ونتجنب حالة الملل المفترض حدوثها.

وفعلا بدأت الرحلة وبمجرد وصول حالة السكون قال لي أحدهم ماذا لديك بالكيس بزر أم فستق؟ قلت شيئ ألذ من ذلك وأخرجت كتبي وانتظرت بعد ذلك قهقهاتهم، هنا المفاجأة.. لم أجد ما توقعت! بل بالعكس أغلبهم تهافتوا على الكتب وبدأو بالأسئلة عنها وقراءة عنوانها وتحول فجأة المايكروباص الصغير إلى مكتبة! وحتى الشيخ العجوز الجالس بجانبي طلب مني إلقاء نظرة على أحد الكتب واستمر بقراءته إلى نهاية الرحلة.

 

طوال الطريق تقريبا والأصدقاء بالإضافة إلى الشيخ وهم يقرؤون الكتب.. شعرت أن السائق أيضا أراد القراءة ولكن قيادته للسياره منعته من ذلك! .. تناقشنا في عدة مواضيع من الكتب واستفدنا جميعا وكنا نتمنى أن تطول الرحلة لكي نقرأ أكثر ونستفيد أكثر.

العبرة:

التريث في الحكم: يجب أن لا نحكم على الأمور بسرعة، ولا نتردد في قراراتنا ما دامت صحيحة بوجهة نظرنا، انظروا الفائدة من قرار جلب الكتب معي.. لو أني لم آتي بها لضاع الوقت هباء.

الجرأة في اتخاذ القرار: ما دام لدينا ايمان بالشيئ أو الفكرة لم نتردد في اتخاذ خطوة جريئة قليلا.. لم يجب علينا دائما المشي على البيض؟. انظروا ماذا حصل الجميع قرأ الكتب، أصدقائي تقبلوا فكرة القراءة الشبه مستحيلة بالنسبة لهم. في المرة القادمة إن شاء الله سوف أقترح على السائق أن يصطحب بعض الكتب والمجلات للركاب لعله يكسب من ورائهم الأجر.

نجاحات سهلة

22/10/2007

من المدونات الشهيرة التي تدفعك إلى التفاؤل والأمل من خلال قصص النجاح الرائعة.. مدونة شبايك، نعم النجاح لم يكن سهلا.. فتحقيقه يتطلب عزيمة لا تعرف الملل وسواعد لا تعرف الكسل وصبر من غير ملل! .. ولكن بالمقابل للنجاح طعم لا يضاهى ونشوة لا تشبهها نشوة.. وهذا طبيعي، لأن من جد وجد.. ومن زرع حصد.. ومن سار على الدرب وصل!

لكن البعض يحقق نجاحات زائفة وسهلة ربما لا تطول كثيرا ولا تعطي ثمار على المستوى البعيد! سأتكلم عن بعض أسباب النجاح السهلة للمؤسسات ، هذه الأسباب واقعية قصص راقبتها عن قرب .. وربما أكمل في تدوينة أخرى.

نجاحهم يتلخص في غياب منافسيهم!
هذا سبب رئيسي من أسباب النجاح خصوصا عند عدم وجود بدائل حقيقية مثلا في ظل البيئات المنغلقة أو المحاصرة، في بلدي مثلا يوجد شركة واحدة فقط لخدمات الإتصالات الأرضية والخلوية والانترنت متمثلة في مجموعة الإتصالات الفلسطينية، شركة الخلوي على سبيل المثال تواكب معظم الخدمات الحديثة في العالم ولكن مشكلتها في الخدمة الرئيسية وهي الإتصال، حيث تكون التغطية سيئة والشبكة غير متاحة. تحدث المشكلة بكثرة في الأعياد والمناسبات وحالات القصف والاجتياحات وحتى في الأوقات العادية، أغلب الزبائن يتمنون وجود أي بديل آخر لهذه الشركة لأنهم سئموا من خدمتها الردئية، مثل هذا النجاح مرحلي وغير دائم ولا يطول فهذه الحالة من الحاجة الماسة تخلق منافسين قويين. ولكن في حالات خاصة كحالتي وجود منافس أمر صعب لأن الشركة بطريقة أو بأخرى وبالتعاون مع السلطات المحلية والإسرائيلية تقوم باحتكار تقديم الخدمة على نفسها، سمعت مؤخرا أن شمعون بيريس مساهم كبير في هذه الشركات ولست متأكد من دقة الخبر.

نجاحهم يعتمد على جهل زبائنهم!
كما يقولون التجارة شطارة الشركة الفلسطينية لخدمات الانترنت PIS كانت تزود مقاهي الانترنت بخدمات توزيع الانترنت على الشبكة المحلية بواسطة نظام لينكس مفتوح المصدر ومجاني مقابل 500$ للنسخة، والحقيقة أن التكلفة الحقيقية هي القليل من الخبرة والبحث بالإضافة لنصف ساعة من التنصيب والإعدادات!. السوق كان بحاجة لمثل هذا النظام والزبون كان يجهل مثل هذه الأمور والأنظمة المجانية، باعت الشركة العشرات وربما المئات من هذه الخدمة والزبون كان مرتاح نفسيا وراضي عن الخدمة وشاكر للشركة. نرى هنا أن جهل الزبائن هو الذي حقق المبيعات للشركة لا أكثر.. إبحث عن حاجات الناس وفر بعض الحلول واعرضها بشكل سهل وشائق، ثم احصل على الكثير من المبيعات. في حالة شركتنا هنا قد حققت لفترة طويلة مجموعة جيدة من المبيعات إلى أن ظهر بعض الهواة والشركات وعرفوا (سر الصنعة) وبدأو يقدمون نفس الخدمة بأسعار منافسة. لكن من يبدأ أولا يحصد أولا ويبقي للآخرين القليل، هذا النجاح أيضا من النجاحات السريعة الموسمية ويعتمد على جهل الآخرين.
IPCop هو مثال على نظام إدارة وتوزيع الانترنت على الشبكة المحلية وهو مفتوح المصدر.

تحدث معي واعطني اهتمامك.. كن صديقي وخذ ما تريد!
الكثير من الزبائن يحتاج العناية والاهتمام، الزبون سيبقى متمسكا بالمؤسسة حتى لو كانت الخدمة المقدمة من قبل المؤسسة ذات جودة منخفضة أو سعر مرتفع، العلاقات الاجتماعية المدروسة مع الزبائن مفيدة وفعالة، الزيارات المتكررة والمكالمات الهاتفية تخلق جو من الألفة والود بين الزبون والمؤسسة.. صباح الخير وكيف الحال؟ أتواجه صعوبات في استخدام منتجنا؟ أردنا الاطمئنان عليك والتأكد أن كل شيئ على ما يرام.. كل عام وأنتم بخير بمناسبة عيد الفطر السعيد وغيرها من العبارات التي تسر الزبون فعلا لها تأثير إيجابي وأثبتت كفاءتها في الاحتفاظ والتمسك على الزبون الحالي وربما المساعدة في الحصول على زبون إضافي. عايشت النقطة السابقة شخصيا ولي عدة تجارب مشابهة متأكد أنها ناجحة على الأقل مع الزبون العربي.

تحميل Virus Definitions لمجموعة من المكافحات

07/10/2007

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

كل عام وأنتم بخير بمناسبة شهر رمضان المبارك.. ها هو قد شارف على الانتهاء، أتمنى من الله أن يغفر لي ولكم ويهدينا لما يحب ويرضى..

خلال تصفحي الانترنت وجدت موقع ScanWith ويبدو أنه موقع يتحدث عن المكافحات وأخبارها، الجدير بالاهتمام أنه يقدم خدمة تحميل آخر التحديثات للمكافحات أي الـ Virus Definitions، والتي اعتقد أنها خدمة مفيدة جدا خصوصا للعاملين في مجال صيانة الحاسوب وينصبون نظام التشغيل كثيرا.. حيث تمكنك من تنصيب التحديثات من دون وجود انترنت Offline Installation كما أنها تفيد المستخدم العادي الذي لديه انترنت بطيئ، وبالدرجة الأولى تكون قيّمة لمستخدمي نسخ مكافحات مقرصنة التي تمنع عملية التحديث!..

يقدم الموقع تحديثات لمجموعة من المكافحات مثلا Kaspersky, McAfee, AVG , Norton ومجموعة كبيرة من مكافحات التروجانات وملفات التجسس.

رابط تحميل Virus Definitions :

http://www.scanwith.com/Virus_Definitions.htm

ماذا تفعل مع حاسوب من غير إنترنت؟

27/07/2007

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ماذا يعني لك كمبيوتر من غير انترنت!؟ منذ فترة طويلة جدا لم يتوقف الانترنت لدي عن العمل، الجهاز موصول بالشبكة العالمية طوال الوقت.. الانترنت يا له من اختراع 😀 هل تستطيع تخيل حياتك من غير انترنت.. ربما تقول إنه شيئ عادي فأنا أستطيع الاستغناء عن الانترنت لبعض الوقت فلا شيئ ملح هكذا قلت لنفسي في البداية ولكن بعد قليل شعرت أنه جزء كبير جزء ضروري ومتطلب أساسي لأي جلسة حاسوبية.. العديد من المهام الحاسوبية تتطلب وجود انترنت مثل البريد الالكتروني الاتصال والتواصل متابعة الاخبار والجديد ناهيك عن الأعمال التي تتركز بشكل أساسي على الانترنت كالبورصة والتجارة الالكترونية أو أي شيئ بما يعرف بـ online business .

جلست اليوم لعدة ساعات من غير انترنت وذلك بسبب انقطاع الخدمة ولم أعرف إلى الآن ما هو سبب انقطاع الخدمة هل هو المزود أو المودم أو جهاز الحاسوب.. في الحقيقة لست متأكدا! الاتصال بالدعم الفني غير مجدي فهو عادة ما يقول أن المشكلة من جانبك عدا الوقت الذي سوف تنتظره ليأتي دورك لكي تتكلم مع موظف الدعم الفني.. أعتقد بشكل كبير أن السبب كان درجة الحرارة المرتفعة!

ليس هذا هو الموضوع 😀الموضوع أن العمل من غير انترنت له طعم أخر خصوصا عندما يكون لك مجموعة من الأعمال التي لا تتطلب الانترنت بشكل كبير مثل المشاريع البرمجية والواجبات إلى أخره.. حتى التدوين! يمكنني تشبيه الانترنت هنا كالضوضاء كصديق السوء الملهي الذي يلهيك عن أداء عملك، الماسنجر والويب كل ذلك يحول دون إكمال العمل ليس هناك مجال لتتحكم بنفسك لتركز فقط على المشكلة بل تذهب هنا وهناك فهذا الجديد وهذا المروع وهذا الشائق وذلك الغير معقول.. أشياء كثيرة تبعدك عن مشكلتك الأصلية تنحدر بك إلى بعيد إلى حيث لا تعلم.. يااااه ما أحلى فقدان الانترنت!! لانجاز المهام الحاسوبية بشكل جيد وأداء عالي أنصح بالاستغناء عن الانترنت لفترة معينة.. البعض سيقول أن الكثير من المشاكل تحل عن طريق البحث والجوجلة نعم هذا صحيح إليك الحل.. دوّن مجموعة المشاكل التي تواجهها في ورقة واستمر بعملك من غير انترنت استمر وأخيرا يمكن أن تبحث عنها وتتابعها من خلال checklist .

من الانشطة التي أنوي عملها ان شاء الله في حال فقدان الانترنت: التركيز في المشاريع وحل المشكلات، التدوين، التخطيط للمستقبل، ترتيب وتنظيم الملفات بالجهاز. ربما تكون أنت أيضا لديك بعض المشاكل تريد التركيز فيها في فترة غياب الانترنت!

إلى هنا..

بما أن الجو حار جدا.. وبما أن غدا الجمعة عطلة.. نوينا ان شاء الله المبيت الليلة على شاطئ بحر غزة والسباحة غدا فجرا.. حسنا نراكم على خير